الواقي الذكري سلاح داعش الجديد

الواقي الذكري سلاح داعش الجديد

يواجه تنظيم داعش الإرهابي ضربات روسية متعددة ينفذها الطيران يوميا و لان امكانياته التسليحية لا ترقي لمواجهة سلاح الجو الروسي و تبعا للمثل القائل الحاجة ام الإختراع فقد لجأ الإرهابيون إلي حيلة جديدة قديمة و هي البالونات المتفجرة حيث يقوموا بملء بالونات بغاز خفيف كالهيليوم و اطلاقها في الجو بعد ربط قنبلة بها و يستخدموا الواقيات الذكرية بدلا من بالونات الأطفال و ذلك لقوتها و متانتها حيث تتحمل درجة الحرارة و الضغط اكثر بكثير من البالونات العادية و يرجع ذلك لصنعها من مادة اللاتكس القوية التي تتحمل احتكاك العملية الجنسية دون ان تنقطع و يرجع استخدام تلك الحيلة للقرن الماضي و لكنها كانت محاولات يائسى لم تحقق اي نجاح يذكر كما ان البالوانت عاجلا ام اجلا فستنفجر في الهواء و تسق القنابل عشوائيا علي المدنيين او ستسقط و لن تنفجر و سيؤدي ذلك لخطر ان تمر عليها سيارة او ان يلهو بها اطفال فتنفجر بهم