الف ليلة و ليلة 89

الف ليلة و ليلة 89
الحمــام وأزلــت شعــرك لا سيمــا مــن أثــر المــرض لكــان فــي ذلــك صلاحــك فقلـــت لهـــا: إن هـــذا هـــو الــرأي الصــواب لكــن أحلــق رأســـي أولاً ثـــم أدخـــل الحمـــام فأرسلـــت إلـــى المـــزن ليحلـــق لـــي رأســـي وقلــت للغلــام: امــض إلــى الســوق وائتنــي بمزيــن يكــون عاقـــلاً قليـــل الفضـــول لا يصـــدع رأســـي بكثـــرة كلامـه فمضـى الغلـام وأتـى بهــذا الشيــخ فلمــا دخــل سلــم علــي فــرددت: عليــك السلــام فقــال: أذهــب اللـه غمـك وهمـك والبـؤس والأحـزان عنــك.
فقلــت لــه: تقبــل اللــه منــك فقــال: أبشــر يــا سيــدي فقــد جاءتــك العافيــة أتريــد تقصيـــر شعـــرك أو إخـــراج دم فإنـــه ورد عـــن ابـــن عبـــاس أنـــه قـــال: مـــن قصـــر شعــره يــوم الجمعــة صــرف اللــه عنــه سبعيــن داء وروي أيضــاً أنــه قــال: مــن أحتجــم يــوم الجمعـــة فإنـــه يأمن ذهاب البصر وكثرة المرض.
فقلــت لــه: دع عنــك هــذا الهذيــان وقــم فــي هــذه الساعــة احلـــق لـــي رأســـي فإنـــي رجـــل ضعيـــف فقــام ومــد يــده وأخــرج منديــلاً وفتحــه وإذا فيــه اصطرلــاب وهــو سبــع صفائــح فأخـــذه ومضـــى إلـــى وسـط الـدار ورفـع رأسـه إلـى شعـاع الشمــس ونظــر مليــاً وقــال لــي: اعلــم أنــه مضــى مــن يومنــا هــذا وهــو يــوم الجمعــة وهــو عاشــر صفــر سنــة ثلــاث وسبعمائــة مــن الهجــرة النبويــة علــى صاحبهــا أفضـــل الصلــاة والسلــام وطالعــه بمقتضــى مــا أوجبــه علــم الحســاب المريــخ سبــع درج وستــة دقائــق واتفــق أنــه يـــدل علـــى أن حلـــق الشعـــر جيـــد جـــداً ودل عنـــدي علـــى أنـــك تريـــد الإقبـــال علـــى شخــــص وهــــو === مسعـــود لكـــن بعـــده كلـــام يقـــع وشـــيء لا أذكـــره لـــك فقلـــت لـــه وقـــد أضجرتنــــي وأزهقــــت روحــــي وفولـت علـي وأنــا مــا طلبتــك إلا لتحلــق رأســي ولا تطــل علــي الكلــام فقــال: واللــه لــو علمــت حقيقــة الأمـر لطلبـت منـي زيـادة البيــان وأنــا أشيــر عليــك أنــك تعمــل اليــوم بالــذي أمــرك بــه بمقتضــى حســاب الكواكـب وكـان سبيلـك أن تحمـد اللـه ولا تخافنـي فإنــي ناصــح لــك وشفيــق عليــك وأود أن أكــون فــي خدمتـك سنـة كاملــة وتقــوم بحقــي ولا أريــد منــك أجــرة علــى ذلــك فلمــا سمعــت ذلــك منــه قلــت لــه: إنك قاتلي في هذا اليوم ولا محالة وأدرك شهرزاد الصباح فسكتت عن الكلام المباح.