العادة السرية عند الرجال و أضرارها

العادة السرية عند الرجال و أضرارها

تعتبر العادة السرية واحدة من أهم الموضوعات الشائكة في الحياة الجنسية للرجال و السيدات علي حد سواء و سنتناول في هذا المقال العادة السرية للرجال و أهم منافعها و أضرارها و أيضا الخرافات التي انتشرت عنها في ظل المجتمعات المحافظة التي نعيش فيها.

ماهي العادة السرية؟

العادة السرية هو مصطلح دارج لمصطلح الإستمناء و هو عبارة عن الأفعال المادية التي يقوم بها شخص ما من اجل الوصول للنشوء الجنسية و قذف السائل المنوي بطريقة فردية و دون وجود شريك جنسي.

لماذا يلجأ الرجال للعادة السرية؟

يلجأ الرجال للعادة السرية من أجل العديد من الأسباب أهمها: - استكشاف الجنس في سن المراهقة حيث يميل المراهقون لإكتشاف أعضاءهم التناسلية و التعرف عليها و اكتشاف الجنس في ظل عدم وجود شريك جنسي لصغر سنهم او بسبب الرقابة الأسرية و المجتمعية. - الكبت الجنسي أو عدم وجود شريك جنسي لفترات طويلة. - الشعور بالضعط أو التوتر حيث تساعد العادة السرية في التقليق من التوتر و تعطي إحساس بالنشوة المؤقتة. - عند الوصول لذروة النشوة الجنسية يتم إفراز هرمونات تسبب السعادة و الإسترخاء مما تساعد علي النوم لذلك يلاحظ أن الرجال يغلبهم النعاس بعد ممارسة الجنس و لذلك قد يلجأ بعض الرجال للمارسة العادة السرية للتغلب علي الأرق و السقوط في النعاس.

خرافات ترتبط بالعادة السرية.

ترتبط بالعادة السرية الكثير من الخرافات التي يروج لها في المجتمعات المحافظة و التي لا أساس لها من الصحة منها. - العادة السرية تسبب العمي. - العادة السرية تسبب حب الشباب. - العادة السرية تسبب دوالي الخصيتين. - العادة السرية تسبب الضعف الجنسي. - العادة السرية تسبب ضعف الإنتصاب. - العادة السرية تسبب سرطان البروستاتا. و غيرها من الخرافات التي تنتشر حول العادة السرية و التي في المطلق لا تسبب أي امراض أو أخطار علي الأعضاء التناسلية و لكن هل العادة السرية بريئة و أمنة تماما ؟ في الحقيقة العادة السرية في المطلق لا تسبب أي مشاكل جنسية و لكن الإفراط بها ضار كالإفراط في أي شيء أخر.

مضار الإفراط في ممارسة العادة السرية.

للإفراط في ممارسة العادة السرية بعض المخاطر نقسمها لقسمين:

أولا : الأضرار النفسية للعادة السرية.

- قد تسبب العادة السرية بعض الإكتئاب و التوتر نتيجة ممارستها نظرا للبعد الديني و الإجتماعي الذي إن لم يجرمها فهو يجعلها مستهجنة فيقع ممارس العادة السرية تحت شعور الإحساس بالذنب. - الإفراط في ممارسة العادة السرية قد يسبب عدم التركيز و تتضيع الوقت حيث يصبح المدمن علي ممارسة العادة السرية متحينا إلي قضاء الوقت بمفرده للمارسة العادة السرية و ذلك قد يؤثر علي اوقات العمل أو الدراسة أو الأوقات العائلية و الإجتماعية. - غالبا ما يلجأ ممارس العادة السرية إلي المواد الإباحية مثل الأفلام أو الصور مما يؤدي إلي إدمان المواد الإباحية و التي لها العديد من الأضرار النفسية السيئة. - قد يحدث في بعض الأحيان لدي الرجال المتزوجون الذين يدمنون العادة السرية عدم رضا من العملية الجنسية أو حدوث مشكلات بسبب أن ممار العادة السرية يقوم بممارستها بدون شريك جنسي و في ظروف معينة لا تتوافر في العملية الجنسية و لكنها أعراض نفسية مؤتة تزول بعد فترة من عدم ممارسة العادة السرية أو مشاهدة الأفلام الإباحية و الصور. - قد يسبب إدمان العادة السرية في الإنطواء.

ثانيا : الأضرار العضوية للإفراط في العادة السرية.

- العنف ففي ممارسة العادة السرية قد يسبب تورم العضو الذكري او حدوث خدوش و إلتهابات في الجلد الخاص بالعضو الذكري. - لازالت الدراسات لم تعطي نتائج حاسمة بالنسبة للعلاقة بين الإفراط في ممارسة العادة السرية و سرطان البروستاتا فالكثير من الدرسات تشير إلي عدم وجود أي علاقة و البعض الأخر يشير إلي أن هناك علاقة غير مباشرة و البعض الأخر يشير إلي إن ممارسة العادة السرية يقي من سرطان البروستاتا و إن كانت أحدث الدراسات تشير إلي إن الإفراط في ممارسة العادة السرية أثناء المراهقة قد يكون له علاقة بسرطان البروستاتا و ممارسة العادة السرية في الكبر يققل من مخاطر الإصابة بسرطان البروستاتا. - الإفراط في ممارسة العادة السرية من قبل الرجال المتزوجون قد يؤثر علي الخصوية و إحتمالات الإنجاب حيث كثرة الإستمناء و قذف السائل المنوي يخرج السائل المنوي المنتج من الجهاز التناسلي أولا بأول و يؤدي ذلك إلي قلة السائل المنوي الواصل للعضو التناسلي للمرأة.